تويتر يفرض قيود على دول معينة

By | 5:34 م 4 comments
twitter Twitter || تويتر يفرض قيودا على محتوى تغريدات المستخدمين في بعض الدول 


أعلن موقع تويتر انه قد يضطر الى فرض قيود على تغريدات مستخدمين في دول معينة الأمر الذي يجدد التساؤلات حول كيفية تعامل هذا المنبر للتواصل الاجتماعي مع قضايا حرية التعبير في الوقت الذي يوسع فيه قاعدة مستخدميه على مستوى العالم بسرعة.
وحتى الان يضطر تويتر لحذف تغريدة من شبكته العالمية اذا تلقى طلبا من حكومة بهذا. لكن الشركة قالت في رسالة على مدونتها نشرت امس الخميس انها الان لديها القدرة على منع ظهور تغريدة بعينها للمستخدمين في دولة ما.
وقالت مدونة تويتر “بدءا من اليوم نتيح لأنفسنا امكانية منع محتوى من الظهور للمستخدمين في دولة معينة مع إتاحته في باقي دول العالم” وضرب تويتر امثلة على الحالات التي سيتعاون فيها بفرض قيود مثل “المحتويات المؤيدة للنازية” في فرنسا والمانيا وهي دول تحظر مثل هذه المحتويات.
وقال الموقع انه صاغ آلية من اجل الشفافية تنطوي على إخطار المستخدمين في حالة منع ظهور تغريدة ما. وأحجمت متحدثة باسم تويتر عن ذكر تفاصيل على المدونة.
ويعكس اعتراف تويتر بانه سيفرض رقابة على المحتوى تغيرا كبيرا في أسلوبه عما كان عليه منذ عام واحد فقط عندما نسق متظاهرون مناهضون للحكومة في تونس ومصر ودول عربية اخرى لمظاهرات حاشدة عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي.
وهذا هو النص الرسمي من مدونة تويتر
The open exchange of information can have a positive global impact … almost every country in the world agrees that freedom of expression is a human right. Many countries also agree that freedom of expression carries with it responsibilities and has limits.”
As we continue to grow internationally, we will enter countries that have different ideas about the contours of freedom of expression. Some differ so much from our ideas that we will not be able to exist there. Others are similar but, for historical or cultural reasons, restrict certain types of content, such as France or Germany, which ban pro-Nazi content.
Until now, the only way we could take account of those countries’ limits was to remove content globally. Starting today, we give ourselves the ability to reactively withhold content from users in a specific country — while keeping it available in the rest of the world. We have also built in a way to communicate transparently to users when content is withheld, and why.
We haven’t yet used this ability, but if and when we are required to withhold a Tweet in a specific country, we will attempt to let the user know, and we will clearly mark when the content has been withheld. As part of that transparency, we’ve expanded our partnership with Chilling Effects to share this new page, http://chillingeffects.org/twitter, which makes it easier to find notices related to Twitter.
There’s more information in our Help pages, both on our Policy and about Your Account Settings.
One of our core values as a company is to defend and respect each user’s voice. We try to keep content up wherever and whenever we can, and we will be transparent with users when we can’t. The Tweets must continue to flow.

هناك 4 تعليقات: Leave Your Comments

  1. شكرا هند على هذا النقل

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    طرح طيب دومتي بخير
    تحياتي

    ردحذف
  3. عفوا عبير اهلاا بك عزيزتي

    ردحذف
  4. وعليكم السلام استاد حلاوة
    اسعدني مرورك

    ردحذف


ملآحظه لزوآر مدونتي : مفتوح التعليق للجميع بالضغط على اختيار الهويه غير معروف